كلمه المؤسس
واجب على كل مسلم رد الدين الذي في عنقه تجاه مجتمعه
ومن هذا المنطلق :

أخذنا على عاتقنا في مكيون ترسيخ مبادئ العمل كفريق لنحقق أسمي المعاني التي خلق من أجلها الإنسان ألا وهي عمارة الأرض ...

لقد من الله علينا أن جعل نطاق عملنا في بقعة من أطهر بقاع الأرض مكة المكرمة والتي كرمها الله بالبيت العتيق والمسجد الحرام والمشاعر المقدسة وجعل أفئدة المسلمين تهوي إليها من كل فج عميق لهذا وجب علينا عمارتها بالشكل الذي يليق بمكانتها وأخذنا على عاتقنا عند تنفيذ أعمالنا أن نراعي الأصالة العربية الإسلامية واستقطاب الخبرات والقدرات المعمارية والتخطيطية المتميزة لتتكامل كافة الجهود ولنحقق في النهاية المفهوم الحقيقي للسكن حيث تطيب الحياة وينمو المجتمع ...

(هذا وراجين من الله الجليل وهو بالإجابة قدير أن يحفظ وطننا من الفتن ما ظهر منها وما بطن ويحفظ خادم الحرمين الشريفين راعي التنمية الحديثة).

د/ مجدي محمد حريري